جديد الأخبار بالصور.. محافظ البكيرية يرعى احتفال التعليم باليوم الوطني 87 «^» سماحة المفتي: زواج بعض المبتعثين بنية الطلاق غش وخطأ «^» بالصور.. مسيرات للخيول والسيارات الكلاسيكية والشوارع تكتسي بالأعلام احتفاء باليوم الوطني في البكيرية «^» محافظ البكيرية بمناسبة اليوم الوطني: نحتفل بـ 87 عاماً حافلة بالإنجازات «^» كبار العلماء: المرأة شق الرجل وشقيقته «^» التجارة تُجبر مطعمًا على تعديل إعلانه لليوم الوطني «^» ولي العهد: نستشعر في ذكرى اليوم الوطني مكانة ودور المملكة الفاعل والمؤثر إقليميًا ودوليًا «^» تعرف على نصيحة الملك المؤسس للشعب قبل 98 عامًا «^» أسرة “البكيرية نيوز” تهنئ القيادة والشعب بذكرى اليوم الوطني «^» الابتدائية الثامنة بالبكيرية تختتم الأسبوع التمهيدي للطالبات المستجدات «^»
جديد المقالات النجاح والاحتفال «^» نظَريَّةُ " الساندويتش " والجُبنةُ الذَّائِبة ! «^» المعلمون والمعلمات..الراتب يكفي؟! «^» كُرة وخسارة وسقوط أخلاق «^» طريق الثليبيت.. الموت واستهتار المسئول؟! «^» برقلة الإعلام ! «^» البكيرية المدينة الصحية الأولى.. ولكن؟! «^» مستشفى البكيرية يا معالي الوزير «^» وسقطت حقيقة سقطة عيد البكيرية «^» نحن وَ الشيطان..! «^»




المقالات » المقالات » “الساعة الثامنة” إثارة مصنوعة “
“الساعة الثامنة” إثارة مصنوعة “

خالد ساعد

خالد ساعد
04-20-1434 03:15



عند حلول الساعة الثامنة أنتم على موعدٍ مع الإثارة المصنوعة،

تكون البداية؛ بتشمير الثوب عن الساعدين،ومن ثمّ تقليب الأوراق بحركة بهلوانية سريعة، لتتلوها توزيع النظرات الحادة على ضيوفه !

يشتد قمع النقاش -العقيم- على الطاولة المستديرة فـ نشاهدهُ يحذر، وتارة يُهدد، وتارة أخرى يُصرح ويصرخ ولا يُغلب،حينها؛ تُحتبس أنفاس الضيوف في الصدور،ويتلعثم لسان المتحدث عن إفصاح الحقيقة، وفجأةً !! بقدرة تقديم باهر، وإعداد نادر، وأخرج ساحر،

تنقلب الطاولة على رأس الضيوف..!!

لتصبح الساعة الثامنة، ساعة جحيم على روادها الجهابذة.
ونتنفس نحن معاشر المشاهدين، تنفس السعداء الفائزين، وكأن الحق عاد للمظلومين، إذا، أهلاً وسهلاً بكم في برنامجكم “التنفيسي”- الساعة الثامنة- .

نعم، هذا هو الظاهر، ولكن الحقيقة هو برنامج عبارة عن “مُخدر موضعي” خلاله يُلامس جرح النازفين من المواطنين، “ويطبطب عليه بكل حِنيّه” وإذا بحث عن الجاني فلا يجد له أثراً “فقط” يريد أن يُظهر – لسادة الكرام – أنهُ يحاسب جُل المفرطين، ويشهر ببعض المقصرين، ويصفع خد المسئولين، مع أن البرنامج نفسه؛ تعوزه الحكمة، وحسن الإعداد والتنسيق المسبق.

فنجدنا في نهاية المطاف لا نخرج إلا بحصيلة كبيرة من النقاشات تغرد خارج السرب،والتي بالغالب لا تفضي لحلول جذرية، وإنما تنافي ما شرعه الله من الأدب، أثناء الحوار وكيفية التعامل مع الآخرين.

إذا مرت الساعة الثامنة لا جديد من أخبار تحت ستار الليل تستحق المتابعة،لم نلمس التطوير، ولا التنوير، ولا التغيير المنشود،
بل أصبح البرنامج مجرد؛ ثارة ، وغارة “وكلام فارغ وسط حارة” لا يغني ولا يسمن من جوع، أو كما قيل مجرد “زوبعة في فنجان” والمستفيد، هو من جلس على الطاولة الثمينة، وصار محل اهتمام الجميع.
(تحذير!!)

هذا البرنامج تحت رعـاية خارقة، وحماية جديدة ضد الفيروسات!!.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1608


خدمات المحتوى


التعليقات
228 بحر الحب 04-29-1434 01:38
اقول ليتهم رقدو بس ....
1.00/5 (10 صوت)


حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم , تصميم استايل ديموفنف , المصمم حاتم غبن