جديد الأخبار بالصور.. محافظ البكيرية يرعى احتفال التعليم باليوم الوطني 87 «^» سماحة المفتي: زواج بعض المبتعثين بنية الطلاق غش وخطأ «^» بالصور.. مسيرات للخيول والسيارات الكلاسيكية والشوارع تكتسي بالأعلام احتفاء باليوم الوطني في البكيرية «^» محافظ البكيرية بمناسبة اليوم الوطني: نحتفل بـ 87 عاماً حافلة بالإنجازات «^» كبار العلماء: المرأة شق الرجل وشقيقته «^» التجارة تُجبر مطعمًا على تعديل إعلانه لليوم الوطني «^» ولي العهد: نستشعر في ذكرى اليوم الوطني مكانة ودور المملكة الفاعل والمؤثر إقليميًا ودوليًا «^» تعرف على نصيحة الملك المؤسس للشعب قبل 98 عامًا «^» أسرة “البكيرية نيوز” تهنئ القيادة والشعب بذكرى اليوم الوطني «^» الابتدائية الثامنة بالبكيرية تختتم الأسبوع التمهيدي للطالبات المستجدات «^»
جديد المقالات النجاح والاحتفال «^» نظَريَّةُ " الساندويتش " والجُبنةُ الذَّائِبة ! «^» المعلمون والمعلمات..الراتب يكفي؟! «^» كُرة وخسارة وسقوط أخلاق «^» طريق الثليبيت.. الموت واستهتار المسئول؟! «^» برقلة الإعلام ! «^» البكيرية المدينة الصحية الأولى.. ولكن؟! «^» مستشفى البكيرية يا معالي الوزير «^» وسقطت حقيقة سقطة عيد البكيرية «^» نحن وَ الشيطان..! «^»




المقالات » المقالات » المرض النفسي..وعلاجه !!
المرض النفسي..وعلاجه !!

علي الشمالي

علي الشمالي
05-11-1435 10:29

في الماضي كانت الأمراض النفسية لا تذكر مقارنة بالحاصل في العصر الحديث ، الذي تفشى فيه هذا المرض الخطير وبشكل كبير ، ومن المؤكد السبب يرجع للضغط والشحن النفسي الذي يعاني منه إنسان اليوم بسبب الحوادث والكوارث والضغوط المالية وصعوبة الحياة ، وأيضا الحروب المدمرة ، إضافة إلى المشاكل الاجتماعية ومتطلبات العصر الحديث ، الذي قد لا يستطيع توفيرها وظروف أخرى يعرفها الأطباء النفسيون !

إذ تعتبر الأمراض النفسية عافانا الله وإياكم منها من أخطر الأمراض التي قد يتعرض لها الإنسان ، والأمراض أنواعها كثيرة وتتفاوت درجاتها ، وأقل أخطارها تشكل خطرا أكبر من الأمراض العضوية ، ذلك أن المرض معروف موقعه من جسم الإنسان ويتم علاجه عن طريق العقاقير الطبية أو التدخل الجراحي ، عكس الأمراض النفسية التي لا يمكن علاجها جراحيا سوى بالعقاقير الطبية التي قد لا تعطي نتيجة ولكنها قد تخفف من معاناة المريض .

أنا لست بطبيب نفسي أو جراحي ، ولكن أسوق هذه النظرية مما استوحيته من أحاديث المجالس ، ممن أصيبوا بتلك الأمراض ومعاناتهم المستمرة وبحثهم المتواصل عن العلاج الناجح ، وكثرة عرض أنفسهم على الأطباء الشعبيين دون جدوى ، بعد أن صرفوا على علاجهم مبالغ طائلة وبعضهم استدان من أجل طلب العلاج للشفاء من هذا الداء العضال ، ناسين وغافلين شفاهم الله أن العلاج الناجع والسحري بإرادة الله هو التقرب إليه عز وجل بالدعاء وبالإلحاح وبالذكر المتواصل والاستغفار ، خصوصا في صلاة الوتر آخر ساعات الليل بأن يخلصهم الله من أمراضهم ووساوسهم وأمراض أهلهم وأقاربهم ، مع كثرة قراءة كتاب الله والدعاء بعد نهاية القراءة والتوكل عليه عز وجل وطرد وساوس الشيطان ، أجزم إن شاء الله أن كل مريض سيشفى بإذنه تعالى فالقرآن الكريم كله شفاء ورحمة للمؤمنين ، وهناك العديد من الآيات الدالة على ذلك ومنها قوله تعالى ( ولو جعلناه قرآناً أعجمياً لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هذى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد ، وقوله أيضاً ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمةً للمؤمنين ) ، من هذه الآيات نستطيع أن نؤكد بما لا يدع مجالاً للشك ، أن للقرآن دوراً كبيراً في شفاء الأمراض .

دعاؤنا جميعا لهؤلاء المرضى ومرضى المسلمين الشفاء العاجل إنه سميع مجيب .


ودمتم بصحة وعافية .

علي عبدالله الشمالي

Alishmali-1374@hotmail.com

البكيرية

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1183


خدمات المحتوى


حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم , تصميم استايل ديموفنف , المصمم حاتم غبن