جديد الأخبار تحذير عاجل من استهلاك نوعين من المياه المعدنية «^» “تأهيل البكيرية” يستعرض أعمال النزلاء والنزيلات في مهرجان “حكاية إبداعي” «^» “الراجح” يفتتح أكاديمية نادي الحي في البكيرية «^» وزارة العمل تنفي إلزامية تحديث بيانات مستفيدي الضمان «^» وزارة المالية تتيح الاستعلام عن العوائد السنوية عبر هذا الرابط «^» بالصور.. عروض زهرات المجتمع تمتع حضور مهرجان حكاية إبداعي بالبكيرية «^» حضور لافت وتفاعل مع فعاليات مهرجان “حكاية إبداعي” بالبكيرية «^» اللجنة الإعلامية لمهرجان "حكاية إبداعي" في البكيرية تنفي وجود فقرة "عزف العود" «^» “السعوي” يفتتح مهرجان “حكاية إبداعي” في البكيرية «^» العبودي ترعى افتتاح حضانة تنفيذ الرياض في البكيرية «^»
جديد المقالات النجاح والاحتفال «^» نظَريَّةُ " الساندويتش " والجُبنةُ الذَّائِبة ! «^» المعلمون والمعلمات..الراتب يكفي؟! «^» كُرة وخسارة وسقوط أخلاق «^» طريق الثليبيت.. الموت واستهتار المسئول؟! «^» برقلة الإعلام ! «^» البكيرية المدينة الصحية الأولى.. ولكن؟! «^» مستشفى البكيرية يا معالي الوزير «^» وسقطت حقيقة سقطة عيد البكيرية «^» نحن وَ الشيطان..! «^»




المقالات » المقالات » كورونا ... والإشاعة ؟!
كورونا ... والإشاعة ؟!

علي الشمالي

علي الشمالي
06-24-1435 11:00

هذا الرعب وهذا الخوف الذي تجاوز الحد خشية الإصابة بمرض ( كورونا ) ، والذي يعيشه بعض أفراد المجتمع ، جسد ضعف الثقافة الدينية لدى البعض ، والذي جعلهم ينجرفوا خلف ألإشاعة التي يطلقها أولئك الذين يريدوا أن تعيش هذه البلاد حالة الخوف والفوضى ، مبعثه الحقد والحسد الدفين تجاه هذا الوطن ، وما يعيشه من أمن واستقرار وتماسك بين مواطنيها ووﻻة اﻷمر حفظهم الله .

حلقات التواصل الاجتماعي الواتس آب وتويتر وفيس بوك وغيرها ، هي الطرق التي يسلكها أولئك اﻷعداء لبث رسائلهم المرجفة والمسمومة ، فكل مواطن مؤمن بالقضاء والقدر لا تهزه وﻻ تحرك فيه تلك الرسائل المسمومة شعرة من خوف .
كما أن المواطن المثقف الواعي والمدرك ، ﻻيقبل الأخبار التي تحملها تلك الرسائل إﻻ من مصادر موثقة ، وجهات إعلامية رسمية محلية كانت أو غير محلية .

مرض كورونا وغيره من اﻷمراض الخطيرة يجب أن ﻻتضعف اﻹيمان بالقدر ، قال تعالى (قل لن يصيبنا إﻻ ما كتب الله لنا وعلى الله فليتوكل المؤمنون ) .

ولنفترض ﻻسمح الله أن معظم تلك الرسائل حقيقية ، أين مكمن الخطر ؟! إذا كنا مسلحين باﻹيمان ، ومتبعين طرق الوقاية ، وواثقون أن تلك النسبة التي ﻻتتجاوز 300 حالة إصابة مقارنة بالعدد السكاني الذي يتجاوز 30 مليون مع أخوتنا من الدول الأخرى ﻻتشكل أي نسبة خطر إطلاقاً ، كما يجب أيضا أن نثق وندرك أن وزارة الصحة جندت كافة إمكانياتها البشرية والآلية لاستحواذ المرض .

وحتى نعيش مطمئنين دون خوف من هذا المرض ، يجب عدم تداول الرسائل المرجفة التي يطلقها اﻷعداء ، التي أوصلت البعض لحد الشك أنه إذا أصيب برشح هو أو حتى أفراد عائلته قلق خشية أن هذا هو المرض .

اللهم أحفظنا وأحفظ بلادنا وقادتنا مما يخطط له أعداء الوطن بشتى طرقهم الخبيثة ، اللهم واحفظنا بدينك و سنة نبيك صلى الله عليه وسلم ، إنك سميع مجيب .

ودمتم بأمن وصحة وسلامة .

علي عبدالله الشمالي

alishmali-1374@hotmail.com

البكيرية

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1431


خدمات المحتوى


التعليقات
762 الهنوف 06-24-1435 10:50
كلامك في الصميم الله يجزاك عنا كل خير مشكورين على المقالات الرائعه
1.00/5 (10 صوت)


حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم , تصميم استايل ديموفنف , المصمم حاتم غبن